NBE11-2022

الجنيه الإسترليني يتراجع بأكثر من 2% مقابل الدولار

aiBANK

بلومبرج _ يتجه الجنيه الإسترليني إلى أطول سلسلة خسائر منذ أن باع المضاربون كميات كبيرة من العملة قبيل تولي ليز ترأس رئاسة الوزراء في العام الماضي.

ةانخفض الإسترليني مقابل الدولار بأكثر من 2% في الأيام الستة الماضية ليقارب 1.28 دولار، كما حقق أداءً سيئاً مقابل اليورو، وهو في طريقه إلى أسوأ أسبوع له منذ فبراير.

E-Bank

توضح تحركات الإسترليني الصعوبات التي يواجهها الجنيه في النصف الثاني من العام بعد صدور بيانات اقتصادية جديدة الأسبوع الجاري. فقد دفع تراجُع معدل التضخم بشكل أكبر من المتوقَّع المضاربين إلى خفض رهاناتهم على مقدار الزيادات الإضافية في أسعار الفائدة التي يقررها “بنك إنجلترا“، مما يزيل إحدى الركائز الأساسية لدعم العملة البريطانية.

قال خافيير كورموميناس، مدير استراتيجية الاقتصاد الكلي العالمية بشركة “أوكسفورد إيكونوميكس” (Oxford Economics): “بلغ الإسترليني أعلى مستوياته. المفاجآت الاقتصادية التي دعمت الجنيه بدأ تأثيرها في الانحسار”.

 

الرابط المختصر