NBE11-2022

تمويلات جديدة للمشروعات الصغيرة بنظام التأجير التمويلي والتخصيم بقيمة 110 ملايين جنيه

aiBANK

وقع باسل رحمي الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وسعيد زعتر رئيس مجلس إدارة مجموعة كونتكت المالية القابضة عقدين جديدين مع شركة كونتكت بقيمة 110 ملايين جنيه لتيسير إتاحة التمويلات للمشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة بنظامي التأجير التمويلي والتخصيم التجاري ومساعدتها على النمو والتوسع وخلق المزيد من فرص العمل الدائمة والمؤقتة للشباب.

وأكد رحمي على حرص جهاز تنمية المشروعات على تفعيل آليات التعاون مع الجهات التمويلية الشريكة لتوفير قنوات تمويل متنوعة تناسب احتياجات الشباب وسوق العمل وتعمل على تشجيعهم لإقامة مشروعات صغيرة جديدة وتطوير مشروعاتهم القائمة.

وأشار إلى أن هذه العقود تم تمويلها من خلال اتفاقية البنك الدولي “تحفيز ريادة الأعمال من أجل خلق فرص عمل”.

70 مليون جنيه قيمة العقد الأول

وقال الرئيس التنفيذي إن العقد الأول الذى وقعه الجهاز مع شركة كونتكت تصل قيمته إلى 70 مليون جنيه، يهدف إلى تقديم التمويل للشباب بجميع محافظات الجمهورية بنظام التأجير التمويلي الذي يتيح للعملاء الحصول على الآلات والمعدات أو المواد الخام الضرورية لمشروعاتهم مقابل أقساط لمدة زمنية محددة.

ويستفيد من العقد المشروعات الجديدة والقائمة ومشروعات تنمية الثروة الحيوانية والمعدات اللازمة للعيادات والصيدليات والمراكز الطبية المرخصة في مختلف التخصصات.

40 مليون جنيه قيمة العقد الثاني

وأضاف رحمي أن العقد الثاني الموقع مع الشركة يعمل على إعادة ضخ التمويلات للعملاء بنظام التخصيم التجاري بتمويل يبلغ 40 مليون جنيه، مؤكدا على أن هذا العقد هو الأول من نوعه في تمويل الجهاز لنظم التخصيم التجاري والتي تلبي احتياجات متعددة لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ولفت إلى أن هذا التمويل هو أحد وسائل الحصول على تمويل قصير الأجل عن طريق التعاقد بين شركات التخصيم والعملاء حيث تقوم الشركات بشراء الحقوق المالية الناشئة عن بيع السلع وتقديم الخدمات مما يعمل على زيادة دورة التدفق النقدي وتحسين السيولة لدى المشروعات.

وأوضح رحمي أنه من المخطط ألا تقل نسبة تمويل مشروعات المرأة بجميع المحافظات وفقا لهذين العقدين عن 40% من إجمالي المشروعات.

وأشار إلى أن الجهاز يسعى إلى تقديم مختلف أوجه الدعم المالي والفني لقطاع المشروعات الصغيرة في مصر سواء بطريق مباشر أو من خلال تنسيق جهود الجهات الوسيطة والجمعيات الأهلية والمبادرات العاملة في مجال تلك المشروعات وكذلك بالتعاون مع الشركات المعنية بإتاحة التمويلات، بما يساهم في تهيئة المناخ اللازم لتشجيع هذه المشروعات وتحفيز المواطنين على الدخول إلى سوق العمل.

الرابط المختصر