NBE11-2022

الذهب ووحدات حقوق السحب يصعدان بالاحتياطي الأجنبي رغم تراجع العملات

664 مليون دولار تراجعا في رصيد العملات الأجنبية خلال أكتوبر

aiBANK

حابي – ارتفع احتياطي النقد الأجنبي لمصر، خلال شهر أكتوبر الماضي، مدعوما بزيادة رصيد الذهب ووحدات حقوق السحب الخاصة، رغم تراجع العملات الأجنبية داخل مكونات الاحتياطي.

وسجل رصيد الذهب ارتفاعا ملحوظا بقيمة بلغت 454 مليون دولار خلال شهر أكتوبر، كما زاد رصيد وحدات حقوق السحب الخاصة بنحو 342 مليون دولار، وفي المقابل حققت أرصدة العملات الأجنبية تراجعا بلغت قيمته 664 مليون دولار، بحسب بيانات البنك المركزي المصري.

E-Bank

يشار إلى أن احتياطي النقد الأجنبي ارتفع بقيمة 132 مليون دولار خلال أكتوبر، ووصل إلى 35.102 مليار دولار، مقابل 34.970 مليار دولار في سبتمبر.

وارتفع رصيد الذهب خلال أكتوبر إلى نحو 8.098 مليار دولار، مقابل 7.644 مليار دولار في سبتمبر، بزيادة بلغت قيمتها 454 مليون دولار.

وصعدت أيضا وحدات حقوق السحب الخاصة SDRs بقيمة 342 مليون دولار خلال الشهر الماضي، لتبلغ 371 مليون دولار، مقابل 29 مليونا في سبتمبر.

وانخفضت أرصدة العملات الأجنبية إلى 26.635 مليار دولار بنهاية أكتوبر، مقابل 27.299 مليار دولار في نهاية سبتمبر، منخفضة بنحو 664 مليون دولار.

وبلغ إجمالي الزيادة في احتياطي النقد الأجنبي لمصر نحو 1.099 مليار دولار منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، حيث بلغ الاحتياطي في ديسمبر 2022 نحو 34.003 مليار دولار.

الرابط المختصر