NBE11-2022

جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة: تمويلات بقيمة 4.1 مليار جنيه في 10 أشهر

استفاد بها 128 ألف مشروع ووفرت 212 ألف فرصة عمل

aiBANK

حابي – أعلن باسل رحمي، رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إتاحة تمويل بقيمة 4.1 مليار جنيه للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، خلال الفترة من يناير حتى نهاية أكتوبر، مولت حوالي 128 ألف مشروع، ووفرت نحو 212 ألف فرصة عمل، إلى جانب حوالي 278 ألف يومية عمل في مجال التنمية المجتمعية والبشرية.

ولفت رحمي، خلال لقاء عقده رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم، إلى أن المشروعات التي مولها الجهاز تنوعت بين عدد من القطاعات منها، الصناعية، والتجارية، والخدمية، وما يتعلق بالمهن الحرة.

E-Bank

وأضاف أن إجمالي المعارض التي أقامها الجهاز سواء داخليا، أو خارجيا، وصل إلى 138 معرضا، شارك فيها نحو 3400 عارض، حققت حجم مبيعات وتعاقدات وصل إلى 270.8 مليون جنيه.

وأشار رحمي إلى أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قدم خدمات غير مالية، خلال الفترة نفسها، من بينها ما يتعلق بالخدمات التسويقية، وخدمات تطوير المشروعات الصناعية والدعم التكنولوجي، وخدمات المشروعات الزراعية، إلى جانب ما يتعلق بخدمات ريادة الأعمال، وخدمات التجارة الالكترونية.

كما نوّه بأن الجهاز منذ بداية عمله موّل 15 ألفًا و600 مشروع في محافظة شمال سيناء، بحجم تمويل وصل إلى 240 مليون جنيه، وفرت 27300 فرصة عمل بالمحافظة، هذا إلى جانب إقامة 203 معارض، شارك فيها 1150 عارضا، وتقديم خدمات غير مالية متنوعة وصلت إلى 5700 خدمة، وأصدرت 1700 رخصة مؤقتة، و320 سجلا تجاريا، و370 بطاقة ضريبية، عبر الشباك الواحد، فيما بلغ حجم تمويل مشروعات التنمية المجتمعية والبشرية 50 مليون جنيه.

واستعرض رحمي خطة عمل الجهاز لتنمية محافظة شمال سيناء خلال (2023-2030)، خاصة فيما يتعلق بتمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وإتاحة العديد من البرامج التدريبية المتنوعة وتقديم الدعم الفني لتلك المشروعات، إلى جانب عقد العديد من الندوات التثقيفية لنشر فكر العمل الحر، وتنفيذ الإجراءات التي من شأنها تحسين بيئة العمل وإتاحة المزيد التيسيرات في تطبيق الإجراءات الخاصة بالمشروعات.

وعرض كذلك أهم نتائج معرض “تراثنا” في دورته عام 2023، موضحا أنه أقيم على مساحة 10 آلاف متر مربع، بمشاركة أكثر من 1000 عارض من المحليين والدوليين، لافتا إلى مشاركة عدد من الدول العربية في فعاليات المعرض التي شهدت مشاركة 23 قطاعا حرفيا، مضيفا: “وصلت قيمة المبيعات والتعاقدات إلى أكثر من 200 مليون جنيه، وزاره نحو 150 ألف زائر على مدار فترة انعقاده”.

واستعرض رحمي عددا من المبادرات التي يساهم في تنفيذها الجهاز، مشيرا إلى أنها تتضمن مبادرة إقامة 1000 مصنع بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية، ومبادرة التحول للاقتصاد الأخضر بالتعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية، ومبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، ومبادرة إقامة 2000 وحدة طعام متنقلة بالتعاون مع الوزارات المعنية.

كما تناول رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، خلال الاجتماع، عددا من المقترحات الخاصة بتحسين الصورة الذهنية تجاه الجهاز، والخدمات المقدمة من خلاله، وذلك بما يعزز من دوره باعتباره أحد أدوات دعم قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

وبدوره، أشار رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، إلى دور جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، في المساهمة في تحقيق مستهدفات مصر من زيادة لمعدلات التشغيل وإتاحة المزيد من فرص العمل الجديدة، وتحسين بيئة الأعمال وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال، ووصولا لتحقيق معدلات النمو الاقتصادي المستهدفة، وذلك بالنظر لما يمثله قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من أهمية لمختلف الاقتصاديات.

الرابط المختصر