NBE11-2022

الأسهم الأوروبية ترتفع 0.4% بعد بيانات عززت رهانات خفض القائدة

aiBANK

رويترز – ارتفعت الأسهم الألمانية يوم الأربعاء بعد أن عززت بيانات التضخم التي جاءت أفضل من المتوقع في أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو الآمال في أن يخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة العام المقبل، فيما اقتربت الأسهم الإيطالية من أعلى مستوى منذ عام 2008.

وصعد المؤشر داكس الألماني 1.1% ليلامس أعلى مستوى في أربعة أشهر بعد أن أظهرت بيانات تراجع التضخم في ألمانيا بأكثر من المتوقع في نوفمبر.

E-Bank

وانخفضت عوائد السندات الأوروبية، مع تراجع عوائد السندات الألمانية لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر عند 2.4%.

وقال ستيوارت كول، كبير خبراء الاقتصاد الكلي في إكويتي: “سيتعرض البنك المركزي الأوروبي لضغوط متزايدة في المستقبل لخفض أسعار الفائدة. النمو في منطقة اليورو مستقر، إن لم يكن في حالة ركود بالفعل والتضخم يتجه في الاتجاه الصحيح”.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4% مع صعود كل من أسهم العقارات شديدة التأثر بأسعار الفائدة وأسهم التكنولوجيا بأكثر من 1.5% لكل منهما.

وصعد مؤشر الأسهم القيادية في إيطاليا 1.1% ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أغسطس، ويقترب من مستويات مرتفعة سجلها آخر مرة في عام 2008، بعد حوالي أسبوعين من رفع وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية توقعات ديون البلاد إلى مستقرة.

وقفز سهم شركة ستيلانتيس 5.1% إلى قمة المؤشر الإيطالي بعد أن عرضت نظيرتها الأمريكية شركة جنرال موتورز 10 مليارات دولار في عمليات إعادة شراء أسهم.

وفي حين ارتفعت معظم البورصات الأوروبية، تراجع المؤشر فاينانشال تايمز 100 البريطاني 0.4% وسط تأثير ضعف أداء القطاع المالي على المؤشر الذي يحظى باهتمام على المستوى الدولي.

وقال محافظ بنك إنجلترا آندرو بيلي إن البنك المركزي “سيفعل ما يلزم” لخفض التضخم إلى هدف 2% ، مضيفا أنه لم ير بعد تقدما كافيا نحو هذا الهدف ليكون واثقا.

ومن بين الأسهم الفردية تراجع سهم فيليبس 3.7% بعد أن قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنها تنبه المرضى بشأن مشكلة تتعلق بالسلامة في أجهزة شركة تكنولوجيا الرعاية الصحية الهولندية المستخدمة لعلاج انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.

وقفز سهم سيلترونيك تسعة بالمئة بعد أن رفع بنك بيرنبرج تصنيف موردة معدات الرقائق الألمانية إلى “شراء” من “الاحتفاظ”.

الرابط المختصر