NBE11-2022

ستاندرد آند بورز 500 يغلق منخفضا وسط تعليقات متباينة للمركزي الأمريكي

aiBANK

رويترز – انخفضت الأسهم الأمريكية يوم الأربعاء إذ أدى التعديل بالزيادة للناتج المحلي الإجمالي إلى تهدئة المخاوف من الركود في حين أثارت تصريحات مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي تساؤلات حول مدة السياسة التقييدية للبنك المركزي قبل بيانات التضخم المقرر صدورها في وقت مبكر من يوم الخميس.

وانضم المؤشر ناسداك إلى المؤشر ستاندرد آند بورز 500 في المنطقة السلبية، في حين أنهى المؤشر داو جونز التعاملات بدون تغير يذكر بشكل أساسي.

E-Bank

وعلى الرغم من الحركة الضعيفة للمؤشرات خلال الجلسات الثلاث الماضية، لا يزال المؤشر ستاندرد آند بورز 500 في طريقه لتحقيق أكبر مكاسب شهرية بالنسبة المئوية منذ يوليو 2022.

في وقت سابق من الجلسة، عدلت وزارة التجارة تقديراتها الأولية للناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث بالزيادة، مما أكد متانة الاقتصاد الأمريكي ولكن يبدو أن هذا لا يمنح الاحتياطي الاتحادي سببا يذكر لبدء خفض أسعار الفائدة في المستقبل القريب طالما أن التضخم ما زال أعلى بكثير من النسبة المستهدفة 2%.

وفي تقديرات أولية، صعد المؤشر داو جونز الصناعي 13.84 نقطة، أو 0.04% إلى 35430.82 نقطة.

فيما خسر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 4.25 نقطة، أو 0.09% إلى 4550.64 نقطة. كما انخفض المؤشر ناسداك المجمع 23.27 نقطة، أو 0.16% إلى 14258.49 نقطة.

الرابط المختصر