NBE11-2022

تعاون بين شركة بنوك مصر وماستركارد لتطوير نظم الدفع

aiBANK

أعلنت شركة ماستركارد عن التعاون مع شركة بنوك مصر ذراع البنك المركزي المصري والمشغل والمطور لشبكات ونظم المدفوعات الوطنية، بهدف تطوير نظم الدفع وتعزيز المدفوعات الرقمية في مصر.

وذكرت ماستركارد في بيان اليوم، إنه سبق وتعاونت الشركة مع كل من البنك المركزي المصري وشركة بنوك مصر لدعم تنفيذ القواعد المنظمة لخدمات ترميز بطاقات الدفع من خلال إتاحة البنية التحتية اللازمة للبنوك المصدرة والمتوقع إطلاقه في 2024.

E-Bank

وقال طارق رؤوف، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة بنوك مصر: “تعتبر شركة بنوك مصر الذراع التكنولوجية للبنك المركزي المصري لتطوير وتشغيل نظم المدفوعات ودعم التحول إلى وسائل وقنوات الدفع الإلكتروني، ويمثل التعاون مع ماستركارد مرحلة هامة في تطور نظم المدفوعات في مصر”.

وتابع رؤوف، أنه تم العمل بشكل مشترك على تطوير بنية تحتية قوية للمدفوعات الرقمية، وإنشاء نظام للمحافظ الإلكترونية بالإضافة إلى اتخاذ خطوات هامة في مجال الترميز.

من جانبه، أكد خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لشركة ماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أنه على مدى العقدين الماضيين أتاحت ماستركارد العديد من حلول الدفع لدعم الشمول المالي في مصر، مشددا على أن التعاون مع شركة بنوك مصر سيساهم في تشكيل مشهد المدفوعات الرقمية.

فيما قال أحمد ربيع، المدير التنفيذي لشركة بنوك مصر، إن التعاون مع ماستركارد يأتي في إطار التوجه الاستراتيجي لتطوير آفاق التعاون مع الشركات العالمية، مشيرا إلى أن شركة بنوك مصر تطلع لإطلاق عصر جديد من خدمات المدفوعات الرقمية للملايين من العملاء.

وقال آدم جونز، مدير عام المنطقة الوسطى للشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى ماستركارد، إن شركته تسعى إلى تعزيز استراتيجيتها في مجال المدفوعات وتوظيف خبراتها العالمية لاستكمال البنية الأساسية لنظم المدفوعات التي طورتها شركة بنوك مصر بنجاح، مضيفا: “نهدف معا إلى إيجاد حلول جديدة وطرق دفع تعتمد على البنية التحتية للمدفوعات بشكل مباشر في مصر”.

الرابط المختصر