NBE11-2022

التموين: احتياطي السلع الاستراتيجية يكفي 4 أشهر

طرح 4 سلع جديدة عبر منصة البورصة السلعية - مصر.. أبرزها البتروكيماويات

aiBANK

محمد أحمد – أكد الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية ورئيس البورصة السلعية – مصر، أن الاحتياطي الاستراتيجي من السلع الأساسية آمن ويكفي أكثر من 4 أشهر.

مخزون القمح يكفي 4.4 شهر والسكر 5 أشهر و الزيت 4 أشهر

E-Bank

وأشار عشماوي، خلال تصريحات صحفية اليوم، على هامش تفقد إحدى المراكز التجارية الرائدة في مجال التطوير متعدد الاستخدامات في مصر، بمنطقة القاهرة الجديدة، إلى أن احتياطي القمح يكفي 4.4 شهر، والزيت أكثر من 4 أشهر ، واللحوم والدواجن 10 أشهر، والسكر 5 أشهر، حيث يتم طرحه في الأسواق بسعر يتراوح من 32 إلى 35 جنيها للكيلو جرام.

وأكد عشماوي استمرار إنتاج السكر من القصب والذي بدأ يناير الماضي، وسوف يتم توريد محصول البنجر مارس المقبل، منوها بأنه يتم بيع كيلو السكر بسعر 27 جنيها، ضمن مبادرة مجلس الوزراء لخفض الأسعار، كما أنه يتم طرحه على البطاقات التموينية والتي يستفيد منها نحو 64 مليون مواطن، بسعر 12.60 جنيه للكيلو.

أوامر مباشرة لتغطية احتياجات السوق من السكر

وأضاف أنه يتم طرح كميات كبيرة من السكر بالسوق المحلية، وتم إصدار أوامر مباشرة لتغطية احتياجات السوبر ماركت، ومحال البقالة وفي المحافظات، منوها بأنه في حوزة كل محافظ كميات كبيرة من السكر، يستطيع ضخها في أي وقت حال حدوث نقص في المعروض وزيادة في الطلب.

وفيما يتعلق بتوقف تداول القمح في البورصة السلعية – مصر، أكد عشماوي أنه تم الايقاف مؤقتا، حتى تكون البورصة بعيدة عن المضاربات، لافتا أن هناك ارتفاع كبير في الأسعار وكذلك الكميات المطلوبة.

وقال عشماوي إنه في حال استقرار الأوضاع سيتواجد القمح والسكر مرة أخرى على منصة بورصة السلعية – مصر، والتي تعد قناة من القنوات المستخدمة التي أدت دورها خلال الفترات الماضية، ومن الممكن أن يتم إعادة النظر من قبل صانع القرار على طرح هذه السلع مرة أخرى.

تذبذب في أسعار القمح والحبوب بسبب ارتفاع تكلفة التأمين والشحن

وفيما يخص بالتوقعات المستقبلية لأسعار الحبوب والأقماح خلال الفترة المقبلة، ذكر أن الوزارة لديها أكثر من 22 منشأ لاستيراد القمح، بعدما كانت مركزة في منطقة البحر الأسود فقط في تأمين احتياجات الدولة، مؤكدا أهمية الأخذ في الاعتبار ما يحدث في منطقة باب المندب والبحر الأحمر مما يطيل فترة وصول الشحنات، فيما لفت إلى أن موانئ البحر المتوسط والأحمر تعمل بكفاءة.

وأشار إلى تسجيل أسعار القمح عالميا نحو 280 دولار للطن وشهدت تراجعا بما يتراوح من 2 إلى 2.5%، لافتا إلى أنه مع مراعاة أسعار الصرف قد يكون هناك تذبذبات في أسعار القمح والحبوب، بسبب التأمين والتحوط والمسارات التى تتخذها الخطوط الملاحية على مستوى العالم .

وكشف رئيس البورصة السلعية – مصر ، عن طرح 4 سلع جديدة على منصة البورصة خلال العام الحالي، وعلى رأسها المنتجات البتروكيماوية.

وأضاف أنه ستطرح سلعة الذهب في البورصة بعد التأكد من عملية الحوكمة وكذلك الحصول على موافقة الرقيب والمتمثل في مصلحة الدمغة والموازين، لافتا إلى أن ما تم طرحه من ذهب وفضة كان بنظام المزايدات.

وحول المحفزات التي طرحتها البورصة السلعية_ مصر لجذب القطاع الخاص للتداول، قال عشماوي إنه تم الإعفاء من رسوم القيد والعضوية، مع تقديم مزايا وحوافز ضريبية، ومساعدة الشركات التي يتم تكويدها على سرعة إدخال السلع الخاصة بها من المنافذ الجمركية، وكذلك حصول البورصة على نسبة ضئيلة من رسوم التداول حتى لا يتم تحميل البائع والمشتري بأي أعباء إضافية.

الرابط المختصر