جماعة الحوثي تعلن استهداف سفينة وحاملة الطائرات الأمريكية أيزنهاور

المنصور- سيارات
aiBANK

سي إن إن عربية – أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، يوم السبت، تنفيذ عملية عسكرية استهدفت سفينة في البحر العربي، وحاملة الطائرات الأمريكية «أيزنهاور» شمالي البحر الأحمر، بحسب بيان نشرته وكالة «سبأ» اليمنية للأنباء التابعة للجماعة.

وأوضحت الجماعة في البيان أن «القوات البحرية التابعة لها، نفذت عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينة (Transworld navigator) في البحر العربي بعدد من الصواريخ الباليستية»، وقالت إن العملية أسفرت عن «إصابة السفينة إصابة مباشرة».

E-Bank

وأضافت: «استهداف السفينةِ جاء لانتهاك الشركة المالكة لها قرار حظر الدخولِ إلى موانئ فلسطين المحتلة»، وفقا للبيان.

كما كشف البيان أن «القوة الصاروخية نفذت عملية استهداف لحاملة الطائرات الأميركية أيزنهاور شماليّ البحر الأحمر بعددٍ من الصواريخ الباليستية والمجنحة، وحققت العمليةُ أهدافَها بنجاح»، بحسب الجماعة.

وذكر البيان «أن القوات المسلحة اليمنية ستواصلُ تنفيذَ عملياتها العسكرية إسنادًا وانتصارًا للشعب الفلسطيني حتى وقف العُدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة».

وجددت جماعة الحوثي تأكيدها أنها لن تتردد في استهداف القطع الحربية الأجنبية المعادية، في البحرين الأحمر والعربي، وذلك رداً على العدوان على اليمن.

تأتي هذه التطورات وسط تزايد التوتر في البحر الأحمر إثر هجمات الحوثيين في اليمن على السفن التي لها علاقة بإسرائيل بسبب الحرب على قطاع غزة.

هجمات الحوثي في البحر الأحمر

يُذكر أن جماعة الحوثي عمدت منذ نوفمبر الماضي إلى شن أكثر من 150 هجومًا على سفن تجارية، زعمت أنها كانت متجهة إلى إسرائيل.

كما توعدت الجماعة بتوسيع هجماتها حتى البحر الأبيض المتوسط أيضاً، بحجة دعم قطاع غزة الذي يخضع لحرب إسرائيلية منذ السابع من أكتوبر الماضي.

ودفعت تلك الاعتداءات الشركات التجارية على التحول إلى المسار الأطول والأعلى تكلفة بالدوران حول قارة إفريقيا.

وأدت الهجمات إلى غرق سفينة شحن تحمل اسم «روبيمار»، كانت محملة بمواد خطرة، وأصابت سفينتين أخريين بشكل كبير مؤخرًا أيضًا، كما أسفرت إحدى الهجمات كذلك عن مقتل 3 بحارة جراء قصف صاروخي لسفينة ترو كونفيدنس التي كانت ترفع علم بربادوس وتديرها اليونان.

 

الرابط المختصر