ماسك يضيف 15 مليار دولار إلى ثروته بعد صعود أسهم تسلا بنسبة 10%

المنصور- سيارات
aiBANK

العربية نت _ قفزت أسهم شركة تسلا للسيارات الكهربائية بنسبة 10% أمس الثلاثاء بعد أن أعلنت الشركة عن أرقام إنتاج وتسليم السيارات في الربع الثاني والتي فاقت توقعات المحللين.

وقفزت ثروة إيلون ماسك 15.3 مليار دولار، ليعزز من مكانته كأغنى شخص في العالم مع ثروة صافية تقدر بنحو 241 مليار دولار، متفوقاً على غريمه التقليدي، رئيس أمازون، جيف بيزوس والذي تبلغ ثروته 222 مليار دولار.

E-Bank

وبلغت إجمالي عمليات التسليم في الربع الثاني من عام 2024: 443,956 مركبة، بينما بلغ إجمالي الإنتاج في الربع الثاني من عام 2024: 410,831 مركبة.

وتوقع المحللون أن تصل تسليمات تسلا إلى 439 ألفاً في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو، وفقاً لإجماع التقديرات التي جمعتها FactSet StreetAccount.

وانخفض إجمالي عدد الوحدات المنتجة في الربع الثاني بنسبة 4.8% من 466.140 في العام السابق لكنه ارتفع بنسبة 14.8% عن الربع الأول.

وأغلق السهم يوم الثلاثاء عند 231.26 دولار، وقلص خسائره إلى 7% تقريباً منذ بداية العام.

في أبريل، أعلنت تسلا عن انخفاض بنسبة 8.5% في عمليات التسليم في الربع الأول إلى 386810، وهو أول انخفاض سنوي منذ عام 2020.

وبعد أسابيع، أعلنت الشركة عن انخفاض بنسبة 13% في الإيرادات على أساس سنوي لهذا الربع، “ويرجع ذلك في المقام الأول إلى انخفاض متوسط ​​سعر البيع”.

وقالت تسلا إن تباطؤ المبيعات كان جزئياً نتيجة لإغلاق المصانع المؤقت الذي بدأ رداً على هجوم حريق متعمد مزعوم في مصنع تسلا في ألمانيا، بالإضافة إلى تأخيرات الشحن في أعقاب صراعات البحر الأحمر.

لكن انخفاض المبيعات ارتبط أيضاً بتشكيلة سيارات تسلا القديمة، وزيادة المنافسة من صانعي السيارات الكهربائية الآخرين خاصة في الصين، وتآكل العلامة التجارية الذي أرجعه أحد الاستطلاعات الأخيرة جزئياً إلى “التصرفات الغريبة” و”التصريحات السياسية” للرئيس التنفيذي إيلون ماسك.

وعرضت تسلا مجموعة من الخصومات والحوافز الأخرى هذا العام لمحاولة تحفيز المبيعات.

في الصين، تقدم تسلا حالياً قرضاً بدون فائدة كحافز لحث العملاء على شراء موديل 3 أو موديل Y بحلول 31 يوليو. ووفقاً لإيداعها السنوي لعام 2023، حققت تسلا حوالي 21.75 مليار دولار من إجمالي إيراداتها من الصين، وهو ما يمثل 22.5% من إجمالي المبيعات.

من جانبه، أصدر المحلل في “ويلز فارجو”، كولين لانغان، تقريراً يوم الاثنين، قائلاً إن الشركة ترى “انخفاضاً في نمو التسليم مدفوعاً بانخفاض الطلب وتضاؤل ​​العائد على تخفيضات الأسعار”. وأوصى ببيع أسهم تسلا.

ويتوقع ويلز فارجو، أن تنخفض الهوامش الإجمالية للسيارات في شركة تسلا، لا تشمل الائتمانات البيئية، نظراً “لاحتمال المزيد من تخفيضات الأسعار وانخفاض الكميات” خلال الفترة المتبقية من العام.

وسيتحول تركيز المستثمرين الآن إلى تقرير أرباح تسلا للربع الثاني في وقت لاحق من هذا الشهر وحدث تسويقي منفصل مخطط له في أغسطس عندما تعتزم الشركة الكشف عن تصميمها لسيارة أجرة آلية مخصصة أو “CyberCab”.

الرابط المختصر