أجيليتي الكويتية تقدم مجددا طلبا للتحكيم بشأن مصادرة استثماراتها بالعراق

المنصور- سيارات
aiBANK

قالت شركة المخازن العمومية أجيليتي في بيان إلى بورصة الكويت اليوم الأربعاء، إنها أعادت تقديم طلب التحكيم بشأن “مصادرة” استثماراتها بالعراق متضمنا جميع المطالبات التي قدمتها “بدون حد أقصى لقيمة المطالبة”.

وفي فبراير حصلت أجيليتي على فرصة جديدة لإعادة تقديم مطالباتها أمام هيئة تحكيم جديدة تحت رعاية المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار التابع لمجموعة البنك الدولي، بشأن استثماراتها بالعراق، بعد قبول لجنة الإلغاء في المركز طعن الشركة في الحكم السابق لهيئة التحكيم الصادر في 2021 وإلغاءه جزئيا.

E-Bank

وكانت هيئة التحكيم في المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار قد رفضت في 2021 دعوى أقامتها أجيليتي لاسترداد ما يزيد على 380 مليون دولار قالت إنها خسرتها في العراق.

كما أمرت الهيئة حينها أجيليتي، إحدى أكبر شركات الخدمات اللوجستية في الخليج، بدفع أكثر من خمسة ملايين دولار للعراق مقابل التكاليف المتعلقة بهذه القضية.

وتعود القضية لعام 2017 حين قدمت الشركة طلبا للمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار قائلة إن العراق صادر بشكل غير مباشر استثماراتها التي تجاوزت قيمتها 380 مليون دولار وانتهك اتفاقا ثنائيا أُبرم عام 2015 بين الكويت والعراق بشأن تشجيع حركة رأس المال والاستثمار بين البلدين.

وأضافت أجيليتي وقتها أن العراق حرمها وشركاتها التابعة من القدرة على الطعن في قرار أصدرته هيئة الإعلام والاتصالات العراقية في عام 2014 بإلغاء استثمار الشركة في كورك تيليكوم، إحدى الشركات المشغلة لخدمات الهواتف المحمولة في العراق.

الرابط المختصر