الجنيه الإسترليني يسجل أعلى مستوى في 4 أشهر والدولار يتراجع قبيل بيانات التضخم

المنصور- سيارات
aiBANK

وكالات _ ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر اليوم الخميس بعد أن شجعت تعليقات من صناع السياسة في بنك إنجلترا الأسواق على تقليص توقعات خفض أسعار الفائدة في أغسطس، في حين انخفض الدولار قبيل صدور تقرير التضخم الأمريكي في وقت لاحق اليوم.

صعد الجنيه الإسترليني 0.12% إلى 1.2864 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ أوائل مارس، بعد أن قال صانعو السياسة في بنك إنجلترا أمس الأربعاء إن ضغوط الأسعار لا تزال مستمرة.

E-Bank

وتراجع الدولار، إذ ارتفع الدولار الأسترالي 0.16% إلى 0.6758 دولار أمريكي، بعد أن سجل في وقت سابق أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني عند 0.6763 دولار أمريكي.

وارتفع اليورو قليلا إلى 1.0836 دولار، في حين استقر الدولار عند 104.91 مقابل سلة من ست عملات رئيسية.

ومن المقرر صدور بيانات التضخم الأمريكية في وقت لاحق اليوم، إذ تشير التوقعات إلى ارتفاع معدل التضخم الأساسي في الولايات المتحدة 0.2% على أساس شهري في يونيو، بما يصل بالمعدل السنوي إلى 3.4%.

ووفقا لأداة فيد ووتش التابعة لسي.إم.إي، تتوقع الأسواق بنسبة تزيد عن 70% خفض معدل الفائدة من الفيدرالي الأمريكي في سبتمبر أيلول، مقارنة بتوقعات قرب 50% قبل شهر.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول أمس الأربعاء إن البنك المركزي سيتخذ القرارات الخاصة بسعر الفائدة “متى ووفق” ما تقتضيه الحاجة، مفندا بذلك التوقع بأن أي خفض للفائدة في سبتمبر يمكن أن يُنظر إليه على أنه تحرك سياسي قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة في الخريف.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.2% إلى 0.6096 دولار أمريكي، ليعوض بعض خسائره من الجلسة السابقة عندما انخفض 0.7% في أعقاب ميل نحو التيسير من بنك الاحتياطي النيوزيلندي في بيان السياسة النقدية.

وواصل الين تعثره نتيجة تأثره بالفارق الصارخ في أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة واليابان وسجل في أحدث التداولات 161.67 للدولار، بالقرب من أدنى مستوى في 38 عاما.

الرابط المختصر