الحديد والصلب المصرية تحدد 4 أسباب لرفض مقترح فصل نشاط المناجم والمحاجر في شركة مستقلة

CairoBank

رنا ممدوح _ رفض مجلس إدارة شركة الحديد والصلب المصرية في جلسته المنعقدة أمس، خطاب الشركة القابضة للصناعات المعدنية المؤرخ بتاريخ أول أمس وكذلك المذكرة المرفقة والخاصة بفصل نشاط المناجم والمحاجر في شركة مستقلة عن الشركة الأم.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وأرجع المجلس وفقا لإفصاح الشركة المرسل للبورصة اليوم، رفض خطاب القابضة لعدد من الأسباب، منها موضوع الاتفاقية هو تطوير المناجم المملوكة للحديد والصلب المصرية وتحسين جودة الخام لاستخدامة في نشاط الشركة، ولم يتطرق الموضوع ابدا لأن تفقد الشركة المصدر الوحيد للخامة الخاصة بالنشاط.

اضغط لتحميل العدد الحادي والأربعون من نشرة حابي

ورأي المجلس، أنه من البديهي أن يرفض مجلس إدارة الشركة التفريط في مصدر الخام الوحيد للشركة، وبدونة تصبح الحديد والصلب المصرية بدون خامات أو تتحكم فيها الشركة المزمع إنشائها.

وتضمنت أسباب المجلس أيضاً، إن شركة الحديد والصلب في حالة نجاح التجربة الخاصة بتنفيذ الوحدة النصف صناعية تقوم بتطوير مناجمها ومحاجرها وتستطيع أن تنتج الخام المناسب للأفران العالية، بالإضافة إلى مكورات الحديد وبيعها إلى الشركات الوطنية للصلب المملوكة للدولة من خلال اتفاقية Off Take agreement تضمن عدم احتكار خام الحديد في الدولة أو تصديره لحساب الشركة.

وأشار المجلس في حالة إنشاء شركة المناجم والمحاجرالجديدة، يجب أن تكون شركة الحديد والصلب وبشخصها الاعتبارية هي الشريك في الشركة الجديدة وبذات النسبة المذكورة لضمان توافر الخام المطلوب للإنتاج، مع ضمان توافر كميات الخام المطلوبة لشركة الحديد والصلب أولا قبل بيع أي إنتاج، وهو من أهم شروط الشراكة.

ولفتت الشركة إن ماذكر عن الاتفاقيات فهو تحت مفهوم تطوير شركة الحديد والصلب ورفع مستوى الخام مما يؤدي إلى تخفيض تكلفة الإنتاج ورفع مستوى المنتج ومكوناتة.

وقالت أن نشاط تطوير المناجم الخاصة بخام الحديد يكون فقط تحت سيطرة وإدارة شركة الحديد والصلب، وطرحت سؤال جاء نصه كالتالي:” وبالمناسبة ما هي علاقة المحاجر ونشاطها بنشاط تركيز خام الحديد؟.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا