التجاري الدولي يوسع الشراكة مع ماستركارد وLevi Strauss & Co للتوعية بالخدمات البنكية

CairoBank

حابي – أعلن البنك التجاري الدولي- مصر CIB – أكبر بنك قطاع خاص في مصر، عن توقيع اتفاقية شراكة لتوسيع نطاق التعاون مع ماستركارد وLevi Strauss & Co لتوعية عمال المصانع بأهمية الخدمات البنكية في تلبية احتياجاتهم اليومية ومحو الأمية المالية إلى جانب تمكينهم من استخدام القنوات الرقمية في إنجاز معاملاتهم المالية.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وتشمل الشراكة، التي بدأت في عام 2019، العديد من المؤسسات والشركات العالمية، ومن بينها: شركة ماستركارد، وشركة Levi Strauss & Co العالمية المتخصصة في صناعة الملابس ولوتس للملابس الجاهزة والتي يضم مصنعها حوالي 11 ألف عامل وموظف، ومؤسسة HERproject، وهي إحدى المؤسسات التي لا تهدف للربح المعنية بتمكين السيدات العاملات في مجال سلاسل الإمداد والتوريد العالمية، ومركز خدمات التنمية (CDS)، وهو أحد منظمات المجتمع المدني والمختص بدعم آليات تحديد المصير والاكتفاء الذاتي في مصر.

وأطلق مشروع التعاون ليقدم للموظفين والعمال مجموعة من حلول الدفع الرقمي بما في ذلك حسابات الرواتب من CIB، وبطاقات الخصم المباشر والمحافظ الإلكترونية كبدائل للمعاملات النقدية وهو ما سيساهم في تشجيع العملاء على الاستفادة من خدمات بنكية رقمية سهلة وآمنة بدلًا من الخدمات التقليدية.

وفي إطار هذا المشروع، أطلق البنك مجموعة من الدورات التدريبية بالتعاون مع شركائه لتوعية العاملين بالخدمات والمنتجات والمزايا التي يقدمها، فضلًا عن التوعية بأهمية ومميزات الحلول الرقمية وتشجيع العمال على استخدامها في العديد من المعاملات ومن بينها التحكم في أموالهم في أي وقت ومن أي مكان، وسداد المدفوعات وكذلك التحكم في نفقاتهم.

وفي سياق متصل، وقع مركز ماستركارد للنمو الشامل ومؤسسة Levi اتفاقية شراكة مع مبادرة BSR’s HERproject لإطلاق برنامج تدريبي يركز على تشجيع الموظفين والعمال بشركة لوتس على استخدام الخدمات الرقمية.

اضغط لتحميل العدد الثمانون من نشرة حابي

وقد اختير المدربين في البرنامج من العاملين لمشاركة تجاربهم البنكية مع زملائهم، فضلًا عن تقديم النصائح حول كيفية إدارة أموالهم وتوعيتهم بأهمية الحلول الرقمية وذلك في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها ماستركارد لدعم مبادرات الشمول المالي.

وخلال عام 2020، وسعت ماستركارد مبادراتها العالمية لتعزيز الشمول المالي بهدف تمكين مليار شخص و50 مليون شركة صغيرة ومتناهية الصغر من التعامل مع الخدمات الرقمية في إتمام معاملاتهم المالية بحلول عام 2025.

وفي إطار هذه الجهود، ستركز الشركة على تزويد 25 مليون سيدة من رائدات الأعمال بمجموعة من الحلول الرقمية لمساعدتهن في تنمية أعمالهن.

وفي هذا السياق، قال محمد فرج، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات المصرفية، إن هذا المشروع يأتي في إطار الجهود المبذولة لتعزيز مبادرات الشمول المالي في جميع القطاعات الاقتصادية، وبصفة خاصة العمال محدودي الدخل، ممن لا يتمتعون بالخدمات البنكية.

وأشاد فرج بنجاح هذا المشروع وقدرته على توعية الموظفين بمنتجات البنك التي تشمل حسابات الرواتب والمحفظة الذكية، مما أثمر عن قيام الآلاف من الموظفين بتحويل أجورهم لحسابات الرواتب والتسجيل في تطبيق المحفظة الذكية.

وأضاف أن البنك يعكف على توفير المنتجات والخدمات البنكية المصممة خصيصًا لتلبية احتياجات مختلف الشرائح، وذلك عبر التواصل المباشر مع مختلف فئات المجتمع لفهم احتياجات ومتطلبات كل عميل.

ومن جانبه، قال مجدي حسن، المدير العام لماستركارد بمصر وباكستان، إن المشروع يهدف إلى تمكين عمال المصانع والموظفين من التعامل مع الخدمات البنكية عبر تزويدهم بمجموعة من حلول الدفع الرقمية السهلة والآمنة لمساعدتهم في إدارة أموالهم بشكل أفضل وزيادة قدرتهم الشرائية.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا