NBE11-2022

المصرية للاتصالات تحقق صافي ربح بقيمة 9.2 مليار جنيه و19% نموا بالإيرادات خلال 2022

حامد: من المتوقع أن تحقق اتفاقية اورنج مصر للتجوال المحلي وفر سنوي يقدر بمليار جنيه بداية من 2023

aiBANK

رنا ممدوح _ أعلنت شركة المصرية للاتصالات عن نتائج أعمالها للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر الماضي، حيث بلغ إجمالي الإيرادات المجمعة 44.3 مليار جنيه محققا نموا قدره 19% مقارنة بعام 2021.

وقالت الشركة في بيان إلى البورصة المصرية اليوم، أن نمو الإيرادات جاء مدفوعا بزيادة إيرادات وحدات أعمال التجزئة ووحدات أعمال الجملة بنسبة نمو 21% و 17% على الترتيب، حيث ارتفعت إيرادات خدمات البيانات بمبلغ 3.2 مليار جنيه مقارنة بعام 2021.

E-Bank

وارتفعت الإيرادات الأخرى لوحدة أعمال المؤسسات بمبلغ 900 مليون جنيه وحققت إيرادات الكوابل نفس تلك الزيادة مقارنة بعام 2021.

وحققت الشركة نموا في قاعدة عملائها على مستوى كافة الخدمات المقدمة مقارنة بعام 2021 حيث ارتفع عدد مشتركي الهاتف الثابت بنسبة 5% وعدد عملاء الإنترنت فائق السرعة الثابت بنسبة 9%.

وارتفع عدد مشتركي خدمات المحمول بحوالي 3 ملايين عميل مدعوما بزيادة عملاء المبادرات والمشاريع الحكومية والبالغ عددهم 1.5 مليون مشترك جديد.

وحققت الشركة صافي ربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك نموا بنسبة 23% مقارنة بعام 2021 مسجلا مبلغ 17 مليار جنيه محققا هامش ربح متميز قدره 39% مدعوما بالزيادة في الإيرادات ذات الهوامش المرتفعة.

وذكرت المصرية للاتصالات أن هذا ساهم في التخفيف من أثر التضخم المنعكس على بعض عناصر التكاليف.

وحقق الربح التشغيلي نموا قدره 16% مقارنة بعام 2021 بالرغم من ارتفاع تكاليف الإهلاك والاستهلاك بنسبة 25% ويبلغ 10.3 مليار جنيه بعد تحييد أثر بعض المخصصات الاستثنائية محققا نموا قدره 22% مقارنة بالعام السابق.

وبلغ صافي الربح بعد الضرائب 9.2 مليار جنيه بنسبة نمو 9% مقارنة بعام 2021 مدعوما بالأداء التشغيلي المتميز للشركة.

وبتحييد أثر بعض البنود الاستثنائية كفروق العملة والمخصصات والانخفاض في إيرادات الاستثمار من فودافون مصر والذي يرجع بشكل رئيسي لانخفاض قيمة العملة يصل صافي الربح إلى 10.1 مليار جنيه محققا نموا بنسبة 31% مقارنة بعام 2021 محققا هامش ربح قدره 23%.

وبلغت النفقات الرأسمالية للأصول داخل الخدمة 12.6 مليار جنيه بنسبة 28% بزيادة 1% مقارنة بعام 2021 من إجمالي الإيرادات.

وسجلت النفقات الرأسمالية النقدية 19 مليار جنيه وبعد استبعاد قيمة الترددات الجديدة ومصروفات الرخصة تصل النفقات الرأسمالية النقدية إلى 13.7 مليار جنيه.

وبلغ صافي الدين نسبة من الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلا على أساس سنوي مقداره 1.4 مرة مقابل 0.9 مرة في العام السابق.

وانخفض معدل الفائدة ليصل إلى 5.5% مقارنة بنسبة 7% عام 2021 على الرغم من تضخم إجمالي الدين بنسبة 89% مقارنة بعام 2021 في ضوء ارتفاع سعر الدولار.

وبحسب البيان، اقترح مجلس الإدارة توزيعات أرباح قدرها 0.75 حنيه للسهم.

وعلق المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات على نتائج أعمال الشركة عن عام 2022 قائلا:” واصلت المصرية للاتصالات أدائها المتميز خلال الربع الرابع من عام 2022 لتختتم العام بنتائج أعمال مبهرة على الرغم من التحديات التي ماتزال تواجه أسواق الأعمال حيث مكنتنا استراتيجيتنا الواضحة والكفاءة التشغيلية التي تتمتع بها الشركة من تحقيق كافة أهدافنا”.

وأوضح حامد أن عام 2022 شهد نموا في الإيرادات بنسبة 19% مقارنة بالعام السابق ليحقق مبلغ 44.3 مليار جنيه، وواصلت قاعدة العملاء في النمو خاصة فيما يتعلق بعملاء المحمول حيث ارتفع عدد العملاء بنحو ثلاثة ملايين عميل.

وتابع: بلغ الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 17.4 مليار جنيه محققا هامش ربح متميز بنسبة 39% مدعوما بارتفاع الإيرادات على مستوى كافة الخدمات المقدمة والذي حد من الأثر الناتج عن التضخم الذي شهدته مختلف عناصر التكاليف.

وأضاف :” حقق صافي الربح زيادة قدرها 9% مقارنة بالعام السابق بمبلغ 9.2 مليار جنيه و10.1 مليار جنيه بعد تحييد أثر بعض البنود الإستثنائية بنسبة نمو قدرها 31% مقارنة بعام 2021″.

وأشار إلى أن صافي التدفقات النقدية الحرة للشركة بلغت 3 مليار جنيه بعد استبعاد قيمة الترددات الجديدة ومصروفات الرخصة.

وقال :” على الرغم من ذلك نرى أن مثل هذه الاستثمارات ضرورية لاستكمال سعينا لتحقيق النمو في قاعدة لعملاء وتعزيز جودة الخدمات المقدمة”.

وتابع: نتطلع إلى مواصلة تحقيق النمو في قاعدة عملائنا خلال عام 2021 ولهذا نسعى للبحث عن أيه فرصة ممكنة للاستفادة من استثماراتنا وتحقيق أداء مالي وتشغيلي متميز مع مراعاة ترشيد عناصر التكاليف أثناء التوسع المنشود كما هو واضح من خلال الاتفاقية الموقعة في نهاية عام 2022 مع شركة اورنج مصر للتجوال المحلي والمتوقع أن تحقق وفر سنوي يقدر بمليار جنيه سنويا بداية من عام 2023.

وأضاف :” نسعى إلى العمل على مواصلة تقديم أفضل مستوى من خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأكثر تقدما والاستمرار في تعزيز موقعنا الدولي في مجال الاتصالات لنحقق الاستفادة المثلى لكافة الأطراف المعنية وتعظيم ثروة المساهمين.

واختتم :” يسعدني أن أعرض مقترح على مجلس الإدارة لتوزيعات الأرباح لعام 2022 بقيمة 75 قرشا للسهم على الرغم من الظروف الاقتصادية العالمية والتحديات التي تشهدها مختلف الأسواق”.

الرابط المختصر